كيف أثرت جائحة كوفيد-19 على تصميم الديكور الداخلي؟

المدونات
   - 20 May, 2021
المشاركة

3 طرق أثرت فيها كورونا على التصميم الداخلي

أثرت جائحة الفيروس الجديد (كوفيد-١٩) على حياتنا بعدة جوانب مختلفة، حيث فرض انتشاره وضعًا استثنائيًا نعيشه لأول مرة في حياتنا، فقد اضطر العالم بأكمله في فترة قصيرة إلى البقاء بالمنزل، وبهذا تحول المنزل إلى مكتب عمل وقاعة دراسية ونادي رياضي وفناء للشواء أو حتى صالة للألعاب الجماعية، وذلك أدى إلى تغيّر توجه الناس في التصميم الداخلي نحو خلق بيئة عملية وممتعة قدر الإمكان، إليك 3 طرق أثرت فيها الجائحة على اتجاهات التصميم الداخلي في عام 2020:

1. نمط جديد للعمل
على الرغم من انتهاء فترة حظر التجول إلا أن الكثير من الشركات والموظفين لم يعودوا بعد إلى مكاتبهم التقليدية بالكامل، حيث اعتاد الكثير منهم على العمل من منازلهم، ولاحظ بعض المدراء بأن إنتاجية بعض الموظفين قد زادت خلال العمل عن بعد. وبالتالي الأشخاص الذين ليس لديهم مساحة مناسبة للعمل بمنازلهم قد يواجهون تحدي أثناء العمل من المنزل لذلك من الضروري أن يتم تخطيط مساحة عمل مناسبة أثناء تصميم  المنزل.


2. الديكور المناسب يجلب لك السعادة
توجه الناس إلى بساطة الديكور الغني بالألوان المنعشة بحكم قضائهم معظم وقتهم في المنزل، واستغنوا عن الألوان الغامقة باستبدالها بالألوان التي تضفي الجمال والسعادة في منازلهم، وبدأ الناس بإضافة لمسات ديكور بسيطة مثل: النباتات الداخلية واللوحات الجمالية، باعتبارها لمسات بسيطة تضفي الحياة لمنازلهم.

3. استيعاب أهمية المنزل أكثر
على الرغم من كون الجائحة كارثية، إلا أن من مزايا الجائحة هو استيعاب الناس بأهمية المنزل وأهمية التصميم الداخلي، وأهمية الاعتناء بالمكان الذي تقضي فيه معظم وقتك مع عائلتك وتأثير الاهتمام بالتفاصيل الداخلية في التصميم على حميمية المنزل وراحته.
الأخبار ذات الصلة
المدونات
 - 20 March, 2023
تُعتبر المساحات الخضراء عاملًا محفزًا للطاقة والإبداع البشري، بالإضافة إلى كونها العنصر الأهم والهدف الأساسي، وهو الحياة الصحية.
المدونات
 - 27 September, 2021
مستقبل العقارات التجارية ودور المطورين العقاريين
المدونات
 - 02 March, 2022
كيف غيرت التكنولوجيا إدارة الممتلكات؟