جودة البناء

المدونات
   - 25 April, 2022
المشاركة

الجودة لم تعد سراً

تجربة البناء تحتاج إلى خبرة ومعرفة بطرق وأساليب البناء، والاستثمار الحقيقي هو الحصول على وحدات السكنية بجودة عالية في التنفيذ، تلك هي النقطة الفارقة بعدما تم تطبيق كود البناء السعودي في المباني، وهذا بحد ذاته أحد توجهات رؤية المملكة الطموحة 2030 لتوفير المسكن بجودة تتناسب مع تطلعات المواطن السعوي، في كفاءة استهلاك المياه والكهرباء، وسيعمل على تخفيض تكلفة التشغيل والصيانة للمباني، أيضاً سيساعد في السلامة والصحة العامة، لتحضى بفرصة أن تستثمر في المكان الصحيح، لتتعرف على ماهيه الأخطاء وتجنبك إياها من البداية لتسهم في توفير وقتك وجهدك ومالك.

جاءت أهمية تطبيق كود البناء السعودي للرفع من جودة البناء والحفاظ على الاقتصاد السعودي من خلال ضمان سلامة المنشآت وقاطنيها ووضع الاشتراطات التي تحدد أسس الدراسات الصحيحة والأساليب الملائمة لظروف وإمكانات المملكة مما يساعد المهندسين والفنيين والمواطنين عامة بأن الجودة لم تعد سراً، وأنه يمكنهم القيام بأعمالهم بطرق سليمة ومأمونة، ويساهم في وضع حد للاختلافات بالآراء المتعددة للجهات التي تعمل في قطاع البناء والتشييد، وتكمن أهم الأهداف الاستراتيجية في تطوير محتوى كود البناء السعودي: إلى تحسين كفاءة وسلامة ومتانة واستدامة المباني، وزيادة العمر الافتراضي للمباني من خلال تطبيق قواعد واشتراطات ومتطلبات كود البناء السعودي،​ واستخدام المواصفات القياسية السعودية، والترشيد في استهلاك الطاقة بأنواعها وخفض تكلفة التشغيل والصيانة للمباني، وزيادة مقاومة المباني للكوارث الطبيعية.

أشيد بدور مثل هذه القرارات بالحد من التلاعب في جودة البناء، وتسهم في توفير وحدات سكنية قابلة للسكن ذات جودة عالية وفق معايير معتمدة تليق بالمستهلك، الذي يسعى في حياته إلى توفير سكن كريم له ولأفراد عائلته دون القلق من العيوب المستقبلية ومشاكل البناء التي قد تظهر له فيما بعد، وإن مثل هذه القرارات ستزيد من ثقة المستهلك في الوحدات العقارية المقدمة، وهذا ما يخدم توجهات رؤية المملكة الطموحة تحث على تقديم الخدمات بما يليق بالمواطن السعودي بعيداً تمام البعد عن ما كان يقوم به المتلاعبون بجودة العقارات المقدمة والتي لا تليق بمستوى المواطن.

​​​​​​​أأكد على من أكبر فوائد تطبيق كود البناء على العقار والمباني، هو الحصول المستهلك على وحدات سكنية ذات جودة عالية في التنفيذ، وآمنة كذلك، ودوره في تعزيز جانب كفاءة الاستهلاك والترشيد في المياه والكهرباء، على عكس ما هو معروف بارتفاع تكلفة البناء والتشطيب، بل سيعمل على تخفيض كلفة التشغيل والصيانة للمباني، إضافة على ذلك سترتفع الجودة والكفاءة، وتلك هي الحاجة المحلة في ظل انتشار الفلل رديئة البناء!
الأخبار ذات الصلة
المدونات
 - 27 September, 2021
مستقبل العقارات التجارية ودور المطورين العقاريين
المدونات
 - 02 March, 2022
كيف غيرت التكنولوجيا إدارة الممتلكات؟
المدونات
 - 20 May, 2021
3 طرق أثرت فيها كورونا على التصميم الداخلي