مستقبل العقارات التجارية

المدونات
   - 27 September, 2021
المشاركة

مستقبل العقارات التجارية ودور المطورين العقاريين

بالرغم من ازدياد نسبة الشراء عبر المواقع الإلكترونية نظرا للقيود التي فرضتها الحكومات في بدايات انتشار جائحة كورونا، فما زالت أنشطة التسوق التقليدية التي تقوم على ذهاب أفراد العائلة إلى موقع التسوق وقضاء بعض الوقت هناك هي السائدة حتى الآن، وهذا يعني بالضرورة أن العقارات التجارية لم ولن تفقد قيمتها أبدا، بل على العكس، فمع تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي في العديد من دول العالم، عادت أسعار هذه العقارات للارتفاع والتعافي. ونتيجة للتغيرات في طريقة معيشة الناس وتفاعلهم مع بعضهم البعض، فقد أصبح لزاما على كل من شركات التطوير العقاري، وبائعي الوحدات العقارية التجارية، ومالكي العقارات التجارية أن يعملوا معا لمواكبة هذه التغيرات، وتمهيد الطريق لمستقبل تطوير الوحدات العقارية التجارية.

إن هذا يلقي بالمسؤولية على كاهل شركات التطوير العقاري في تصميم وحدات عقارية تجارية متعددة الأغراض، بحيث توفر للمستهلك تجربة تتضمن التسوق والشراء والتعاقد على الخدمات المختلفة، وتتضمن كذلك مرافق للأنشطة الاجتماعية التي تناقصت إثر الجائحة، بما في ذلك توفير ملتقى لأفراد العائلة والأقارب والأصدقاء، ومساحات اللعب المخصصة للأطفال وغيرها من المرافق الترفيهية الأخرى كالمقاهي والمطاعم ودور السينما. ولا يشترط بكل عقار تجاري أن يوفر كل هذه العناصر، إذ يمكن اختيار أحدها أو بعضها أو جميعها وفقا لطبيعة النشاط الاقتصادي. فهناك على سبيل المثال العديد من محال بيع الكتب ومعارض السيارات التي تخصص مساحة منها كمقهى يتيح لزبائنها فرصة للراحة أثناء التسوق . 

وفي حين أن ما يتم تسويقه عبر الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي هو أن الأنشطة التجارية والخدمية قد تراجعت بفعل الوباء، إلا أن دراسات حديثة تؤكد أن هذا التراجع كان قد بدأ قبل الوباء بوقت طويل، والسبب في ذلك يعود إلى نقص الجودة في الوحدات العقارية، أو سوء اختيار الموقع أو كليهما. وهنا تأتي أهمية دور شركات التطوير العقاري في تصميم الوحدات العقارية التجارية بما يلائم الأغراض التي أنشئت من أجلها، فضلا عن اختيار الموقع الملائم، وتعزيز مفهوم دراسة الجدوى عبر تقييم التجمعات السكانية المجاورة لمواقع العقارات التجارية، ومدى حاجة هذه التجمعات لها.

إن الدور الذي تلعبه شركات التطوير العقاري في ترسيخ مفهوم جودة الوحدات العقارية التجارية سيكون له أكبر الأثر في ازدهار الأنشطة التجارية والخدمية خلال السنوات القادمة، ولا تتوقف الجودة هنا على تصاميم العقارات التجارية أو موقعها أو دراسات الجدوى الخاصة بها فحسب، فشركات التطوير العقاري يمكنها تصميم مبان تجارية ذكية تأخذ بعين الاعتبار عوامل المحافظة على البيئة، ومن تلك العوامل استخدام مصادر الطاقة المستدامة كالطاقة الشمسية في تشغيل الوحدات العقارية التجارية، واستخدام مواد البناء التي تخفف من الانبعاثات التي تزيد من تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري، وغير ذلك من العوامل البيئية الأخرى.
الأخبار ذات الصلة
المدونات
 - 25 July, 2022
تحدي المستقبل..
المدونات
 - 13 June, 2021
شهدت الإسكان في مملكة العربية السعودية تغيرات كبيرة، ويمكننا ملاحظة تطور البناء وتقنياته.
المدونات
 - 25 August, 2022
هل أثرت التطوّرات التكنولوجيّة الحديثة على مفاهيم هندسة السلامة من الحرائق في عالم البناء؟