التملك السكني

المدونات
   - 21 September, 2022
المشاركة

طموح وطني واعد

إنجازات متتالية، وطموح عالي.. بدأت مع مسيرة برنامج الإسكان في عام 2018 بهدف خلق بيئة حيوية للأسر السعودية وللمجتمع ككل، وركّز البرنامج منذ بدايته على وضع معايير جديدة لتطوير قطاع الإسكان وتمكين الأسر السعودية من الحصول على خيارات سكنية وحلول تمويلية متنوعة تسهم في زيادة نسبة تملك الأسر السعودية للمسكن الأول، وتم الإعلان في مؤتمر يوروموني السعودية 2022, عن تحقيق البرنامج نجاحات ملموسة خلال المرحلة السابقة، كان أبرزها زيادة نسبة التملك السكني للأسر السعودية من 47% في عام 2016 إلى أكثر من 60%.

والجدير بالفخر مواصلة برنامج الإسكان طموحاته خلال المرحلة القادمة بتسخير جهوده لرفع نسبة تملك الأسر السعودية للوصول إلى نسبة تملك 70% بحلول العام 2030، من خلال خدمة شرائح أكبر من المجتمع واستهداف الفئات الأشد حاجة، وزيادة جاذبية القطاع للاستثمار من قبل القطاع الخاص، مما يضمن استقرار القطاع واستدامته.

وفي ما يتعلق بالسكن تختلف عملية تملك منزل عن الإيجار! فالتملك التزام أكبر لوقتٍ أطول. لذا أحدد لك ملاحظات عامة ضعها بالحسبان قبل أن تقدم على المرحلة القادمة:
الأمان اعتبرها من أهم العوامل لاختيار مكان المنزل. فالحي الآمن يجعلك تعيش بأكثر طمأنينة لنفسك ولعائلتك، بالحديث عن الأمان فهو يشمل سلامة الطرق والشوارع خصوصاً القريبة من الأماكن الحيوية.

توفر الخدمات برأيي تأتي بالمرتبة التالية وفرة الخدمات في الحي، فمن المهم جداً معرفة جودة خدمات البنية التحتية مثل:
شبكة المياه والصرف الصحي والسيول والكهرباء والغاز وشبكة الاتصالات وغيرها العديد.. مما لها تأثير مباشر على جودة الحياة لساكني الحي.

التخطيط العمراني والحضري بدأً من مساحات الشوارع، وتوفر المناطق الحيوية مثل الحدائق والمساجد وكذلك المدارس، وتوزيع المنطقة وقربها من المراكز الصحية والبريد مناطق الخدمات والأعمال؛ لتقدم حياة كريمة وأسهل للسكان.

الجيرة الطيبة من منطلق الأمان يجب معرفة الجيران وسكان الحي في المنطقة التي تريد السكن بها قبل أن تقرر الانتقال لها، يجب أن تراعي تكون جيرة طيبة على مستوى عالي من الأخلاق والتدين، لتحفظ نفسك وأهلك وأبناءك من رفاق السوء فكما يقال "الجار قبل الدار".
الأخبار ذات الصلة
المدونات
 - 27 September, 2021
مستقبل العقارات التجارية ودور المطورين العقاريين
المدونات
 - 15 July, 2021
يعتبر ولي العهد محمد بن سلمان القطاع العقاري في المملكة جزءًا حيويًا من الاقتصاد السعودي وجانبًا رئيسيًا في رؤية 2030.
المدونات
 - 25 April, 2022
الجودة لم تعد سراً